امتلاك العقارية
11-10-2017

تعتبر مدينة إسطنبول من أضخم المدن في العالم وحتى أنها تتفوق في عدد السكان والميزانية العائدة إليها على العديد من الدول الموجودة في العالم. وعندما يكون الحال بهذا الشكل، تشهد هذه المدينة المتربولية إقبالاً كبيراً للغاية من طرف القاصدين من أجل العمل والإقامة والاستثمار فيها.

قامت وزارة البيئة والتمدن في الجمهورية التركية بناءاً على ذلك بالبدء في إنشاء بلديتين جديدتين ضمن إسطنبول والتي تتألف في الوقت الراهن من 39 بلدية تضم أكثر من 15 مليون نسمة.

وباتت الحاجة واسعة في الوقت الراهن إلى إضافة هذه البلديات الجديدة بسبب بدء واستمرار الفعاليات في أكثر من 10 بلديات في إسطنبول على الأقل. وسوف تسهم هذه البلديات الجديدة التي سوف يتم إنشاءها في تسهيل عمليات التحول العمراني في المدينة وتسريع وتيرة العمل فيها.

وسوف يتم بناء هذه المناطق الجديدة في القسم الأوربي من إسطنبول. وسوف تضم هذه المناطق عدد سكاني مقابل لأكثر من 10-12 منطقة في الولاية الضخمة. وسوف تكون هذه المناطق مزودة بأعلى سبل الأمان والرفاهية وسوف تكون على شكل مناطق عيش تقليدية تذكر بنمط الحياة في الأحياء التركية.

وقال وزير البيئة والتمدن في الجمهورية التركية السيد محمد أوحكسي في كلمة ألقاها في هذا السياق أنه سوف يتم العمل في المرحلة الأولى على تجديد مناطق اسنلار، غونغوران، باغجلار، أيوب وسلطان غازي في إسطنبول في سياق هذه الحركة.

وقال اوزحسكي بأن الوزارة تعمل في الوقت الراهن من أجل تكوين مركز جديد خلال الخمس السنوات المقبلة. وأنه تم تشكيل فريق عمل مكون من 15 معماري مختص في مجاله من أجل رسم المخططات العائدة إلى هذا المركز الجديد.

هذا وتشهد مدينة إسطنبول إقبالاً كبيراً من طرف المستثمرين العقاريين في الوقت الراهن، حيث تشهد المدينة إقبال المستثمرين الأجانب بشكل عام والعرب بشكل خاص، ويتم إنشاء عدد كبير من المشاريع العقارية في هذا السياق من أجل تلبية الاحتياجات المتزايدة من الناحية العقارية. وتصدرت إسطنبول قائمة المدن التركية الأكثر تملكاً من طرف العرب على مدى سنوات عديدة. ومن المتوقع أن يستمر هذا الميل في الفترة القادمة أيضاً.