امتلاك العقارية
09-03-2017

أعلنت بلدية إسطنبول أنها أطلقت مشروعًا جديدًا يدمج ميناء النقل البحري والنقل البري، وسكك الحديد في منطقة “كاباتاش” الواقعة في الجانب الأوروبي من اسطنبول.

كما سيتضمن المشروع الجديد نفقاً سيتم إنشاؤه تحت مضيق البوسفور، والمُخصص لعبور المشاة.

سيحتل المشروع المصمم على يد المهندس "هاكان كيران" مساحة 11,243 متراً مربعاً من البوسفور بالخرسانة، حيث سيبلغ اجمالي مساحة المشروع نحو 19,230 متراً مربعاً، بما في ذلك أحواض السفن والأرصفة.

ومن المُقرر أن يربط المشروع ما بين منطقتي “أوسكودار” و”كاباتاش” عبر نفق للمشاة، والدراجات الهوائية تحت البوسفور، وسيتم إنشاء طابقين تحت الأرض أسفل ساحة “كاباتاش”، سيحتوي الطابق الأول على مواقف للسيارات، في حين سيحوي الطابق الثاني على محطة مترو، وممرات للعامة، وحوالي 12 متجراً تتضمن مكاتباً ومقاهٍ.

ساحة مفتوحة على شكل طائر النورس

وبنفس الوقت، سيكون بالإمكان الاستفادة من الساحة المفتوحة المُصممة على شكل “طائر النورس”، حيث ستُستقبل المناسبات، واحتفالات ليلة رأس السنة، وفعاليات شهر رمضان.

تحسين القدرة الاستيعابية للموانئ

حيث سترتفع القدرة الاستيعابية للمسافرين من ميناء العبّارات بنسبة 80 في المئة، حيث سيكون هناك 4 منافذ، سيستخدم المنفذ الرئيسي لخدمة خط المدينة، في حين سيتم استخدام منفذين للسفن الصغيرة، أما المنفذ الأقرب لمنطقة “كاراكوي” فسيُستخدم لحافلات البحر.

مواقف للسيارات

كما سيتم تحويل مركبات منظمي الرحلات السياحية، والتي كانت تنتظر أمام قصر “دولمة باهتشة” (Dolmabahçe) إلى موقف خاص تحت ساحة “كاباتاش”، والذي سيكون له القدرة على استيعاب نحو 22 حافلة.

وسيتم تشغيل مواقف السيارات من قِبل “إشبارك” (İŞPARK) التابعة لبلدية إسطنبول، وعمومًا سيمتد على مساحة 25.000 مترًا مربعًا، بقدرة استيعابية تصل إلى 527 مركبة، كما سيكون هناك مساحة 3300 متر مربع، مخصصة للحافلات السياحية، والعامة الراغبين بالذهاب إلى الجانب الآسيوي لإسطنبول، إذ بإمكانهم ترك سياراتهم ضمن ذلك الموقف.

الحفاظ على المعالم الأثرية

وسيضمن المشروع حماية المعالم الأثرية في المنطقة، كمسجد “مُلّا تشلبي” (Molla Çelebi)، ونافورة علي باشا، ونافورة كوجا يوسف باشا، والمعالم الأثرية الأخرى.

بدوره أوضح البروفيسور "حسين ديريك" في تقرير له ان المشروع يتضمن زراعة 510 شجرة تتراوح اعمارها بين 5 أعوام و100 عام.