امتلاك العقارية
03-08-2017

تم البدء بشكل فعلي بالفعاليات اللازمة من أجل مشروع نفق إسطنبول الكبير الذي سيربط القارتين الأسيوية والأوربية من تحت سطح البحر والذي سوف يتم إستخدامه عند الإنتهاء منه من قبل 6.5 مليون شخص بشكل يومي وسوف يضم في بنيته طريق بري وسكة حديدية في نفس الوقت، والذي سوف يكون الاول من نوعه في هذا السياق.

وسوف يكون هذا النفق الكبير الاول من نوعه عالميا حيث أنه سوف يضم سكة لقطار الانفاق ايضا في داخله. وتم في سياق التحضيرات الاولية العائدة النفق القيام باجراء الدراسات والتحاليل اللازمة من اجل ارضية قاع البحر، وتمت الاستعانة في هذا السياق بسفينة "فروغو سكوت" التي جاءت من باناما والتي يتم إستخدامها بشكل مخصص من أجل القيام بإرجاءات الدراسات من هذا القبيل.

هذا وسوف يتم العمل على إنشاء الطرق في هذا النفق من طرف المديرية العامة للطرق البرية، وسوف يتم إنشاء السكك الحديدية من أجل قطار الأنفاق من طرف بلدية اسطنبول الكبرى.

وتم البدء من طرف سفينة "فروغو سكوت في مضيق البوسفور في مدينة اسطنبول وترافق السفينة مقطورة أيضاً من أجل القيام بإجراءات الدراسة على ارضية قاع البحر.

ويبلغ طول السفينة 84 متر وعرضه 20 متر. ومن المتوقع أن تبقى هذه السفينة لمدة طويلة من الزمن من اجل القيام بإجراء هذه الدراسات. وسوف يتم القيام في نهاية هذه الدراسات البدء بأعمال تحديد مسار النفق. وسوف يتم بعد ذلك بإجراءات الحفر.

هذا وسيكون هذا النفق الأكبر من نوعه في العالم وأول نفق من هذا القبيل. وسوف يكون القسم الأوسط من النفق مخصصاً من أجل سكة حديدية لخط مترو أنفاق.

وسوف يكون كل من القسمين العلوي والسفلي مخصصين لمرور السيارات ذات العجلات ، وسوف يكون كل طريق على شكل خطين ذهاب وخطين إياب. وسيتم ربط نهاية طرفي النفق مع 9 خطوط للمترو بالإضافة الى الطرق البرية السريعة في إسطنبول.

ومن المتوقع أن يتم الإنتهاء من إنشاء النفق خلال 5 سنوات إعتباراً من تاريخ البدء، وسوف يتم  إنشاءه بناءاً على مبدأ إنشاء – تشغيل – تحويل.

المصدر: خبرلر