المشاريع العملاقة التي تنتظرها مدينة إسطنبول

المشاريع العملاقة التي تنتظرها مدينة إسطنبول

تاريخ الاضافة : Sep , 03 2016

لم تنتهي المشاريع العملاقة في مدينة إسطنبول بعد افتتاح جسر عثمان غازي (جسر معبر الخليج) وجسر إسطنبول الثالث (جسر ياوز سلطان سليم)، وإنما هنالك عدة مشاريع أخرى تنتظرها مدينة إسطنبول بفارغ الصبر، فالأعمال الإنشائية مستمرة في هذه المشاريع، ومن المنتظر أن ينتهي العمل في بعضها هذا العام و البعض الآخر في السنوات القليلة القادمة، وبعد الانتهاء من هذه المشاريع ستكون مدينة إسطنبول إحدى أهم المدن العالمية، كما ستشهد المدينة ارتفاعاً في قيمتها العقارية أيضاً، بشكل تتنافس فيه مع أكثر المدن العالمية غلاءً من حيث أسعار العقارات.

ويمكن ذكر هذه المشاريع العملاقة التي تنتظر الدخول إلى حيز الخدمة على النحو الآتي:

  • مشروع نفق أورآسيا: ويمتد بين منطقة "قازلى جشمة" في الجانب الأوروبي ومنطقة "كوز تبة" في الجانب الأسيوي، وهو أول نفق يمر من تحت قاع البحر لمضيق البوسفور، ليربط بين طرفي مدينة إسطنبول الآسيوي والأوروبي، ويبلغ طول النفق مع الطرق المتصلة به حوالي 15.6 كيلو متر، أما طول القسم الذي يمر من تحت قاع البحر فيبلغ حوالي 5.4 كيلو متر.

ومن المخطط أن يتم افتتاح هذا المشروع، الذي سيساهم بشكل كبير في القضاء على الازدحام المروري لمناطق شبه الجزيرة التاريخية في إسطنبول، في 20 من شهر كانون الأول/ ديسمبر القادم من العام الحالي.

  • مشروع مطار إسطنبول الثالث: المطار الذي سيتربع على عرش أكبر مطارات العالم من حيث المساحة، والتي ستبلغ حوالي 76 مليون و500 ألف متر مربع، وكذلك من حيث طاقة النقل، حيث سيساهم في نقل أكثر من 200 مليون مسافر في السنة.

 ومن المخطط أن تقوم الدولة بإدخال المرحلة الأولى من مشروع المطار إلى حيز الخدمة في الربع الأول من عام 2018، ويلاحظ منذ الأن تأثير مشروع المطار على حركة الأسواق العقارية في المناطق المنتشرة حولها، حيث تساهم بشكل كبير في رفع قيمة الأراضي والعقارات في هذه المناطق، مثل منطقة أرناؤوط كوي وجتالجة وسيلفري وباشاك شهير وغيرها من المناطق.

  • مشروع مد خط القطار السريع إلى مطار إسطنبول الثالث: من أجل تسهيل حركة نقل المواصلات من وإلى مطار إسطنبول الثالث، سيتم مد خط القطار السريع إلى المطار، وذلك عن طريق مروره من فوق جسر إسطنبول الثالث، وسيتم تسيير قطارات المترو السريعة والعالية القدرة ضمن هذه الخطوط، التي ستربط المطار بمناطق الطرف الأسيوي أيضاً من المدينة.
  • نفق إسطنبول الكبير (ذو ثلاثة طوابق): والذي يمتد من تحت قاع مضيق البسفور بحوالي 110 متر، ليربط بين طرفي مدينة إسطنبول الأوروبية والأسيوية، عن طريق إقامة طريق سيارات وخط سكك حديدية.

 ومن المخطط أن يبلغ طوله حوالي 6.5 كيلومتر، كما ستبلغ التكلفة المالية للمشروع 3.5 مليار دولار، والعمل في المشروع مستمر، ومن المحتمل أن ينتهي من إنشاء المشروع خلال السنوات الأربعة القادمة.

  • مشروع قناة إسطنبول: والذي يعتبر من أضخم مشاريع البنى التحتية، ليس فقط على صعيد مدينة إسطنبول، وإنّما على الصعيد العالمي، والعمل مستمر لتحديد الطريق الذي سيمر منه المشروع، وكانت بعض الجهات الرسمية قد أعلنت عن الطريق المحتمل أن يمر منه المشروع، لكنها اضطرت إلى تغيير الطريق لاعتبارات بيئية وأثرية، وترجّح تخمينات قوية جداً لخبراء ومختصين في القطاع العقاري، أن يكون طريق هذا القناة ممتد على خط كوجك تشكمجة - باشاك شهير - أرناؤوط كوي، ويلاحظ أنّ أسعار العقارات والأراضي قد شهدت ارتفاعاً كبيراً في هذه المناطق، حتى أنّ أسعار العقارات في بعض المناطق الواقعة على هذا الخط قد وصل إلى ما حوالي 2 أو 4 أضعاف عما كانت عليه سابقاً.

اشترك بالقائمة البريدية

للاطلاع على أحدث العروض العقارية


whatsapp image contact us