امتلاك العقارية
10-09-2016

تم الانتهاء من تحديد مسار الطريق السريع الجديد الذي سيربط بين مدينة إسطنبول وجنة قلعة، ويبلغ طول الطريق المزمع إنشاؤه حوالي 325 كيلومتر، ويتكون من 6 أشرطة، ثلاث ذهاب، وثلاثة إياب، ومن المنتظر أن يتم الانتهاء من إنشاء الطريق الذي سيبلغ تكاليفه حوالي 10 مليار ليرة، في بداية 2023، وسيتم استخدام أكثر من 3 ألاف و 500 شخص في عمليات الإنشاء.

ويبدأ الطريق من منطقة سيليفري في مدينة إسطنبول بتجاه الشمال، مروراً بمناطق وأقضية مدينة تكير داغ ليصل إلى مدينة جنة قلعة (الجانب الأوربي).

وحسب صحيفة "الوطن" التركية فإنّ هذا الطريق سيرتبط بجسر جنة قلعة، المزمع إنشاؤه في مدينة جنة قلعة لربط طرفي المدينة، ليتصل بطريق بالكسير السريع، ومع انتهاء المشروع ستكون مدينة إسطنبول قد ارتبطت بمدينة جنة قلعة ومن ثم بمدينة بالكسير.

ويعتبر هذا المشروع من أهم مشاريع المواصلات (ضمن أهداف تركيا لعام 2023) الذي سيربط مدينة إسطنبول بمدينة جنة قلعة ومن ثم بمدينة بالكسير وأخيراً بمنطقة شمال بحر إيجة، ولقد تم تخطيط المشروع بشكل يكون بديلاً عن جسور مضائق مدينة إسطنبول، حيث سيمر الطريق من جسر جنة قلعة المزمع إنشاؤه على مضيق "غالي بولو" لربط بين طرفي مدينة جنة قلعة الأوروبي والأسيوي، وسيكون بإمكان الذاهبين إلى مدن منطقة شمال بحر إيجة سلك هذا الطريق دون المرور بمضيق إسطنبول.

وسيساهم إنشاء هذا الطريق في تنشيط حركة الأسواق العقارية في منطقة سيليفري والمناطق القريبة منها في مدينة إسطنبول، كما سيساهم في تنشيط حركة الأسواق العقارية في المناطق التي حُدّدت كمسار له في مدينة تكير داغ، ومن جهة أخرى تساهم أنباء الجسر المزمع إنشاؤه على مضيق جنة قلعة، في رفع أسعار العقارات في طرفي المدينة الواقعتين على مسار الجسر، (منطقة غالي بولو في الطرف الأوروبي ومنطقة لابسكي في الطرف الأسيوي).