يعتبر خط المترو باص في مدينة إسطنبول من أهم خطوط النقل، ويعتبره البعض أهم استثمار في قطاع المواصلات بالفترة الأخيرة، حيث قام هذا الخط الحيوي بربط القارتين الأسيوية والأوربية مع بعضها البعض، ووصل إلى أقصى نقطة في مركز مدينة إسطنبول في القسم الأوروبي من المدينة في منطقة بيلييك دوزو.

 وأسهم هذا الخط أيضاً في زيادة أسعار العقارات في الأماكن التي مرّ منها، حيث شهدت منطقة بيلييك دوزو حركة تحول عمراني كبيرة بعد وصول المترو باص إليها، بالإضافة إلى مناطق مثل أفجلار وأسنيورت التي زادت فيها أسعار العقارات بشكل كبير وشهدت فيها العديد من الاستثمارات، حيث تم بناء عدد كبير من المجمعات التجارية على طول خط المترو باص.

 ولعب المترو باص دوراً كبيراً أيضاً في تخفيف الاكتظاظ المروري في المدينة، وأسهم بشكل مباشر في تقليل انبعاثات الغازات الضارة في المدينة مما جعل منه وسيلة نقل صديقة للبيئة، وسهلت وصول مستخدميه إلى سائر مناطق المدينة بشكل سريع، لأن هناك مسار مخصص للمترو باص ولا يدخل في طريق مرور السيارات العادية الخاصة.

وقد صرحت المديرية العامة للترام الكهربائي والأنفاق التابعة إلى بلدية إسطنبول الكبرى بأنه سوف يتم تمديد خط المترو باص قريباً لكي يصل إلى منطقة سيليفري التي تقع خارج الحدود المركزية لإسطنبول، وسيكون فعالاً 24 ساعة على مدار الأسبوع دون انقطاع.

وسوف يتم الاستمرار في ربط خط المتروباص مع عدد كبير من خطوط الباص والمترو والترامواي الموجودة في المدينة. وقد صادقت بلدية إسطنبول الكبرى مؤخراً على ميزانية المديرية العامة للترام الكهربائي والأنفاق التابعة لها لعام 2018 وأقرته على شكل 2 مليار و140 مليون ليرة تركية.