امتلاك العقارية
27-02-2016

يستمر العمل بالسرعة القصوى في مشروع مطار إسطنبول الثالث والذي يعتبر من أضخم مشاريع تركيا العملاقة في البنية التحتية، حيث سيساهم مع المشاريع الضخمة الأخرى المقامة في المدينة إلى تغيير وجه المدينة وتحويلها إلى مركزاً مهماً للاستثمار في اسطنبول السياحي والتجاري والعقاري ليس فقط على صعيد الشرق الاوسط وإنما على صعيد العالم، ولقد ساهم المشروع في تنشيط القطاع العقاري والرفع من قيمة العقارات ليس فقط في المناطق القريبة منها وإنما في عموم عقارات إسطنبول.

يشهد الاستثمار في اسطنبول ارتفاعاً واضحاً في قيمة أسعار العقارات بشكل كبير وذلك بفضل المشاريع الضخمة المقامة فيها، لاسيّما مشروع قناة إسطنبول ومشروع مطار إسطنبول الثالث ومشروع جسر إسطنبول الثالث المرتبط بمشروع طرق مرمرة الشمالية السريعة، حيث تساهم هذه المشاريع الضخمة في زيادة حركة سوق العقارات في اسطنبول بشكل عام والمناطق المجاورة منها بشكل خاص، حيث تشهد أسعار العقارات من الأراضي والوحدات سكنية ارتفاعاً بنسبة عالية جداً، لاسيّما بعد البدء بالعمل في خط المواصلات المترو الذي يربط مطار إسطنبول الثالث بمنطقة غيرت تبة (Gayrettepe)المركزية، حيث أخذت أسعار العقارات في حوالي 12 منطقة من المناطق الواقعة على طريق هذا الخط بالارتفاع منذ الآن، ومن المنتظر أن ترتفع أسعار العقارات في هذه المناطق بشكل أكبر بعد الانتهاء من المشروع المذكور.

لاتزال الاعمال مستمرة وبشكل سريع في مطار إسطنبول الثالث، الذي سيكون بعد الانتهاء من إنجازه أكبر مطار في العالم، وسيتم ربط المطار بالمشاريع العملاقة الأخرى المقامة في المدينة، حيث سيتم ربطه بجسر إسطنبول الثالث وقناة إسطنبول وطرق مرمرة الشمالية السريعة مما سيساهم في القضاء على مشكلة المواصلات والازدحام المروري في المدينة. ويلاحظ أنه منذ الآن بدأت أهمية المناطق المحيطة بهذه المشاريع بالبروز، فقد أخذت أسعار العقارات من الأراضي والوحدات السكنية ترتفع بشكل تدريجي في كل من بخجة كنت (Bahçekent) وارناؤط كوي (Arnavutköy) وجاتالجا (Çatalça) ويني كوي (Yeniköy) وسلفري (Silivri) وباشاك شهير (Başakşehir) وبهجة شهير (Bahçeşehir) وخادم كوي (Hadımköy)، حيث تحولت هذه المناطق إلى مناطق تنافس بين المستثمرين في مجال الاستثمارات العقارية ومن المنتظر أن ترتفع الأسعار بشكل أكبر بعد الانتهاء من المشاريع المذكورة.

مطار إسطنبول الثالثيتحول لمركز لجذب المستثمرين

تحولت هذه المناطق القريبة من مشروع مطار إسطنبول الثالث والمشاريع العملاقة الأخرى إلى مركز مهم لجذب المستثمرين الكبار والصغار والشركات والمؤسسات، وستشهد أيضاً مشاريع أخرى ستساهم في القضاء على مشكلة المواصلات والازدحام المروري، حيث ستشهد المنطقة انشاء خط مواصلات المترو الذي سيساهم بشكل كبير في زيادة قيمة أسعار العقارات في المنطقة. ومن المنتظر أيضاً ارتفاع قيمة العقارات وبشكل كبير في وبيوك تشكمجة (Büyükçekmece) وبهجة كنت (BahçeKent) وباشاك شهير (Başakşehir) وايسن يورد (Esenyurt) وبيليك دوزو (Beylikdüzü)، حيث أن هذه المناطق أيضاً ستتغذى بشكل كبير من هذه المشاريع الضخمة المقامة في المدينة.

كما أن قيام الحكومة بتخصيص ميزانية كبير لتحسين طرق المواصلات المؤدية إلى مطار إسطنبول الثالث ساهم بشكل كبير في تطوير المناطق المجاورة بالمطار الجديد، فقد أدى ذلك إلى تنشيط القطاع العقاري في هذه المناطق التي أخذت تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في أسعار العقارات منذ فترة، ويوصي المراقبون والمستثمرون بالاستثمار في هذه المناطق المذكورة التي من المنتظر أن تشهد ارتفاعاً كبيراً في قيمة أسعار العقارات بعد الانتهاء من المشاريع المذكورة.

سيساهم مشروع مطار إسطنبول الثالث بشكل كبير في التخفيف من الازدحام المروري في مدينة إسطنبول، إضافة إلى كونه سيزيد من نشاط القطاع العقاري بشكل كبير جداً، كذلك سيساهم بشكل كبير في زيادة الأنشطة في الكثير من المجالات الاقتصادية الأخرى في المنطقة، مثل الفنادق والمكاتب ومراكز التسوق والمراكز الترفيهية والمراكز الصناعية والتجارية والمخازن والمستشفيات والجامعات والخدمات اللوجستية وغيرها من المجالات الأخرى. كما سيساعد مشروع المطار في تحويل تركيا إلى مركزاً مهماً في مجال النقل الجوي العالمي.