امتلاك العقارية
28-06-2017

تعتبر "قناة إسطنبول" الممر المائي الإصطناعي المتواجد على مستوى سطح البحر من أكبر مشاريع الجمهورية التركية في هذا القرن.

ومن المتوقع أن تتسبب القناة في ظهور العديد من الفرص الإستثمارية القوية في المنطقة التي سوف تمر منها، بالإضافة إلى بناء العديد من مرافق البنى التحتية المصاحبة للقناة من قبيل الجسور والطرق والجزر والعديد من المرافق الأخرى.

وأثَّرت القناة من الآن بشكلٍ كبير على المناطق التي سوف تطل عليها وبالقرب منها من ناحية إقبال المستثمرين، حيث شهدت المناطق المحيطة إرتفاعاً كبيراً في أسعار العقارات والأراضي.

وتشير الدراسات بأنَّ إسم القناة كان كافياً لزيادة أسعار العقارات في هذه المناطق، حيث وصل سعر المتر المربع الواحد في الشقق بشكل متوسط خلال شهر آيار إلى 3 الآف و458 ليرة تركية، وهذا الرقم هو الأعلى بالأخذ بعين الإعتبار معدلات السنوات الثلاثة الأخيرة، وتعتبر هذه الزيادة كبيرة كون أنَّ النسبة وصلت في بعض المناطق إلى 51.52 بالمئة وفي مناطق أخرى إلى 56.41 بالمئة.

معلومات حول القناة:

يسمى المشروع بإسم حلم القرن بسبب ضخامته، حيث تتقدم به تركيا بخطوات واثقة في طريقها لتكون مركز العالم مع مضيق البسفور الذى لا شبيه له، وستكون إسطنبول صاحبة أجمل ممر مائي وهى تسير في طريق مشروع القرن.

كما سيتم إنشاء مدينة مائية جديدة في إسطنبول على ضفاف هذه القناة الضخمة عند الإنتهاء من المشروع.