امتلاك العقارية
05-06-2017

تشهد إسطنبول المدينة المتربولية العريقة العديد من التغييرات والمشاريع الضخمة التي سوف تسهل الحركة المرورية فيها، وتعتبر قناة "الخليج البحرية" آخر هذه التطورات في هذا الصعيد، والتي سوف تربط طرفي الخليج الموجود في القسم الأوربي من المدينة مع بعضها البعض تحت سطح البحر هذه المرة، كما هو الحال في نفق أوراسيا الذي دخل في الخدمة الأشهر الماضية، ونفق إسطنبول الجديد الذي يجري العمل عليه في الوقت الراهن.

وما زالت الدراسات المتعلقة بهذه القناة قيد العمل عليها وبإنتظار الحصول على الموافقات اللازمة من الجهات المعنية، كون أنَّ هذا المشروع الضخم سيؤدي لإعادة تنظيم عدد كبير من الطرق البرية في كِلا طرفي الخليج.

ومن المتوقع أن يتم إنشاء القناة الجديدة على عمق 80 متراً تحت سطح البحر، وسيتم ربطها على 44 وتداً تقريباً، وستضمن هذه القناة على نفقين، كل نفق مقسم إلى ثلاثة مسارات لمرور السيارات، ثلاثة من هذه المسارات في إتجاه الذهاب وثلاثة مسارات في إتجاه الإياب.

وتم إرسال مشروع هذه القناة من طرف لجنة الحماية رقم 2 في منطقة "باي أوغلو" إلى بلدية إسطنبول الكبرى لإجراء التدقيقات اللازمة عليها، وسيتم النظر في المشروع من طرف لجنة الحماية رقم 4 في بلدية الفاتح أيضاً.

كما وسيتم إزالة جسر أتاتورك الذي يربط طرفي الخليج بعد الإنتهاء من هذا المشروع الضخم وهو الأمر الذي سيسهل الحركة المرورية بشكلٍ كبير للغاية، ومن المتوقع ظهور تفاصيل إضافية حول هذه القناة في الأيام المقبلة.

المصدر: إن تي في