امتلاك العقارية
29-09-2016

تواصل الحكومة التركية أعمالها بالسرعة القصوى بغية الانتهاء من تسليم نفق أوراسيا، الذي سيربط بين طرفي إسطنبول الآسيوي والأوروبي عبر نفق بري يمر من أسفل قاع مضيق البوسفور، متكوّناً من طابقين ذهاب وإياب، يحتوي كلٌّ منهما على شريطين يستخدمان لمرور السيارات والحافلات.

الرئيس أردوغان أول من سيدشّن نفق أوراسيا

ومع الاقتراب من وضع اللمسات الأخيرة على النفق، سيقوم الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" بالمرور التجريبي الأول عبر نفق أوراسيا في الثامن من تشرين الأول/أكتوبر المقبل، على أن يتم افتتاحه في العشرين من كانون الأول/ديسيمبر من العام الحالي.

المواصفات الفنية للنفق

ويمر النفق من تحت مضيق البسفور بعمق 106 متر أسفل مستوى سطح البحر، وبعمق 55 متراً تحت مستوى قاع البحر، حيث تم الانتهاء من القسم الأعظم من عمليات إنشاء النفق والطرق المرتبطة به، وتم إضافة اللوحات المرورية لتوجيه السيارات إلى النفق.

ويبلغ مجموع طول النفق الذي يمتد بين منطقتي كوزتبة و كازلي جشمة 14.5 كيلومتر، ويمر حوالي 5.4 كيلومتر من طول هذا النفق تحت مضيق البسفور، ومن الميّزات التي وضعها المهندسون لهذا النفق أثناء التخطيط له، قدرته على تحمّل زلزال تصله شدته إلى 9 درجات على مقياس ريختر، إضافةً لمساهمته الكبيرة في تخفيف الازدحام المروري في المنطقة الممتدة بين كوزتبة في الجانب الآسيوي  وكازلي جشمة في منطقة زيتون بورنو على الجانب الأوروبي، وبالطبع شأنه شأن الكثير من المشاريع العملاقة سيلعب دور رئيسيّاً في رفع قيمة العقارات في المناطق المحيطة به، لاسيّما المنطقتين المذكورتين.